2022/05/29 -
أيام على النشر

لا خطوط حمراء لدي!!

لا خطوط حمراء لدي!!

نتالي درويش, عارضة الأزياء السورية ,حسناء استعارت من عروس البحر الأبيض المتوسط جمالها وجاذبيتها ومن الغزال الدمشقي رشاقته وبهائه , تولعت منذ الصغر بعروض الأزياء، تمنت وسعت فنالت ما أرادته, تمتلك طاقة من الإبداع والعطاء, واثقة من نفسها , لا أحد له فضل في نجاحها إلا عائلتها الداعم الأكبر لها, وهذا حوار معها نشر على صفحات النت ولاندري مدى مصداقيته..

 

-ما الذي أحببته في مجال عروض الأزياء ؟

-منذ طفولتي وأنا أتابع عروض الأزياء العالمية على التلفاز وأنظر إليها بشغف وحب فحبي لها منذ نعومة أظفاري, كما أنّ عارضة الأزياء تكون ملتزمة بالحفاظ على وزنها و لياقتها البدنية وتواكب أحدث خطوط الموضة ,وهذا المجال تتعرف من خلاله على أصدقاء جدد .

وكيف كانت انطلاقتك في عرض الأزياء؟

انطلاقتي كانت من خلال Latakia Fashion week عام 2016 في فندق لاميرا في اللاذقية ومن بعده بدأت العروض لجلسات التصوير مع المصممين المشاركين وغيرهم.

هل لاقيت القبول أم الرفض من الأهل؟
عائلتي كانت ولازالت الداعم الأكبر لي في هذا المجال.

 

-كيف تطورين من نفسك كعارضة أزياء ؟

-أحاول تقديم أشياء جديدة لأسمي من خلال المشاركة في المسابقات العالمية.. إضافة إلى مشاهدة عارضات الأزياء الشهيرات والتعلم منهن والاهتمام بنفسي من كل النواحي.

-هل الشخصية مهمة لعارضة الأزياء أم فقط شكلها يكفي؟
-طبعاً الشكل الخارجي لايكفي بل يجب أن تتوافر الجرأة والثقة بالنفس إضافة لحبها لعملها كي تطور من ذاتها.

 

-كيف ساعدتك مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى هدفك؟

-مواقع التواصل الاجتماعي جعلت العالم قرية صغيرة بسبب أنها أداة سريعة لنقل الصورة الحقيقية للناس وتصل لكافة فئات المجتمع ومن خلالها نستطيع الوصول إلى شريحة أكبر من الناس لتحقيق الشهرة.

-ما هو السر الكامن وراء بقاء جسمك رشيقاً؟
-من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

 

-هل لديك خطوطاً حمراء فى نوعيه الفساتين التي تعرضينها ؟
-لا.. ليس لديّ خطوطاً حمراء, هذا عمل وهو فن وإبداع وكل فستان هو عبارة عن تحفة فنية لها جمالها وسرها الخاص فيها, وطبيعة عملنا تتطلب ارتداء جميع انواع الفساتين ولكني أهتم ل”الكواليتي”.

-إلى أين تعتقدين أنّ مسيرتك كعارضة أزياء ستقودك؟
-طموحي هو الوصول للعالمية ,وسأبقى متابعة لعملي وأتعب على نفسي حتى أبقى عند حسن ظن الناس التي تحبني وتثق بي ولهم كل الحب.

 

-ما الصعوبات التي تواجه عارضة الأزياء في ظل مجتمع شرقي ؟ وكيف تردي على أي انتقاد يوجه لك ؟
-في مجتمعنا لازال البعض يعتقد أن كلمة عارضة أزياء هي كلمة سيئة ولا يتعاملون مع المهنة بجدية وأرد عليهم بالمتابعة بعملي وتقديم الأفضل.

-ما المقومات التي يجب توفرّها لدى عارضة الأزياء المحلية لتصل إلى خشبات العروض العالمية؟
أولاً الثقة بالنفس والجرأة والمثابرة في العمل وتقديم افضل ماعندها لتصل إلى هدفها إضافة الي جسم متناسق وجميل.

 

-ماذا يعني لك الجمال ؟
-الجمال هو مفهوم نسبي..وهو مهم جدا في مجالنا وهو سر الحياة, وهو ذلك الخليط بين جمال الشكل وجمال الجوهر، وأن تكون هناك طريقة لتقديمه للناس بشكل لائق، فكثيرات من الجميلات يخطئن بالطريقة أو المناسبة التي يخترنها لتقديم جمالهن فلا يظهرن كما يجب.

-هل تطمحين إلى العالمية والعربية؟
-بالنسبة للعربية فقد شاركت بعدة مسابقات وحصلت فيها على ألقاب ومن خلالها أتمنى الوصول للعالمية.

-هل سنراك لاحقًا في مجال التمثيل؟
-لا أخاف من الكاميرا ولا أمانع من تقديم دور تمثيلي إن كان النص مناسباً.

 

-بمن تأثرتِ من عارضات الأزياء؟
-جيجي حديد هي مثلي الأعلى.

-ما أهمية ممارسة الرياضة بالنسبة لك ؟
ا-لرياضة تنظم وقتي وتساعدني على المحافظة على لياقتي.

-ألوانك المفضلة في الأزياء؟
-أميل للألوان الهادئة.

-ما هي أمنياتك ِ؟
أن يعمّ السلام في وطننا الحبيب وأن يتم تنظيم مهنة عرض الأزياء من خلال نقابة فيقوم بممارستها من يستحقها أولاً وأخيراً.

 

 

مواضيع ذات صلة

حوار

أساليب خاطئة في التربية

في بعض الاحيان قد يخطىء الأهل في تربية أطفالهم من دون أن يشعروا بذلك!

أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر

حوار

الإيكيجاي هو سر سعادة المرأة اليابانية: تعرّفي عليه أكثر

لسعادة... هدف يسعى الكثيرون إلى تحقيقه، فما أجمل أن يشعر الفرد بالفرح،

أيام على النشر

تابع أحدث التحديثات

احصل على نسختك الجديدة من المجلة
فقط قم باضافة البريد الالكتروني الخاص بك