2019/10/17 -
أيام على النشر

مهرجان الجونة .. مهرجان سينمائي أم Fashion show؟

انتهى مهرجان الجونة السينمائي بدورته الثالثة قبل أيام، ولكن الجدل لم ينته، جدل بدأ منذ اليوم الأول واستمر طوال المهرجان الذي شهد تنافساً بين أكثر من 80 فيلماً من 40 دولة على 3 جوائز مهمة، تلك المنافسة الساخنة داخل قاعات السينما قابلتها منافسة لم تقل سخونة على سجادة المهرجان الحمراء وعلى مواقع التواصل، حول أسوأ وأفضل وأغرب إطلالة، إلى درجة نسي معها البعض أن يتابع الأفلام والممثلين المشاركين في المهرجان و يتساءل، هل ما جري هناك على أرض الجونة مسابقة للعروض السينمائية؟ أم مسابقة لعروض الأزياء؟
 

 

الحنين إلى الزمن الجميل


ربما يصبح من المنطقي في وجود ما يقرب من 120 فناناً على سجادة المهرجان الحمراء أن ينصرف تركيز الصحافة والإعلام لبعض الوقت إلى الإطلالات التي اختارها هؤلاء الفنانين للظهور في المهرجان، تركيز كان لابد أن يكون هو الشغل الشاغل للمهتمين بالأزياء والموضة، لكنه تمدد وانتشر ليطال حتى المهتمين بالفن ليجدوا في أخبار الفساتين وغيرها مادة ربما أكثر دسامة من أخبار الأفلام والفعاليات والجلسات الحوارية المصاحبة للمهرجان.

فجاجة بعض الإطلالات وغرابتها، هو ربما ما دفع أحد الشباب المبدعين على مواقع التواصل إلى اللجوء إلى تقديم فكرة مبتكرة، جعلت عمالقة الزمن الجميل هند رستم وفاتن حمامة وعمر الشريف وغيرهم يظهرون في مهرجان الجونة في فكرة تخيلية جعلتنا نغسل أعيننا ولو للحظة، من هول ما رأيناه على سجادة الجونة الحمراء. 


أرقام وحقائق


شهد المهرجان :

3 عروض عالمية الأولى

32 دولة تشارك فى مسابقة الفيلم الطويل

24 فيلماً قصيراً

23 فيلماً قصيراً داخل المسابقة و 1 خارجها
21 دولة مشاركة بمسابقة الأفلام القصيرة
40 دولة تشارك بالمهرجان

-الممثلة، منى زكي، سفيرة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وقعت اتفاقية بين المنظمة ومهرجان الجونة مدته 5 سنوات بهدف تسليط الضوء على قضايا الطفل في السينما، وذلك بمناسبة مرور 30 عاماً على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل.
-الممثل المصري الكندي مينا مسعود -ضيف شرف المهرجان- أعلن عن تقديم جائزة من مؤسسته (إي.دي.إيه) لتشجيع المواهب من عرقيات مختلفة، والتي تُمنح للمرة الأولى وذهبت للممثلة المغربية نسرين الراضي عن دورها في فيلم "آدم"، الذي نافس أيضاً على جوائز المهرجان.

-النجم الأمريكي ستيفن سيجال كان مفاجأة حفل ختام المهرجان.

-فيلم "ستموت في العشرين" للمخرج السوداني أمجد أبو العلاء، حصد جائزة النجمة الذهبية في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بالمهرجان.

-حصل الفيلم الجزائري (بابيشا)؛ أي الجميلة، للمخرجة مونية مدور على جائزة أفضل فيلم عربي روائي طويل.
-فاز البولندي بارتوز بيلينيا بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم (عيد القربان) بينما فازت التونسية هند صبري بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم (حلم نورا).
-في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، فاز فيلم (الحديث عن الأشجار) للمخرج السوداني صهيب قسم الباري بالنجمة الذهبية

-حصل فيلم (إبراهيم إلى أجل غير مسمى) للمخرجة الفلسطينية لينا العبد على جائزة أفضل فيلم عربي وثائقي طويل.
-وفي مسابقة الأفلام القصيرة فاز بالنجمة الذهبية الفيلم الهولندي (امتحان) من إخراج سونيا حداد.

مواضيع ذات صلة
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر

تابع أحدث التحديثات

احصل على نسختك الجديدة من المجلة
فقط قم باضافة البريد الالكتروني الخاص بك