2022/10/07 -
أيام على النشر

إنفصال ليوناردو دي كابريو عن صديقته كاميلا مورون

بعد علاقة دامت 4 سنوات، أفادت مصادر أن النجم الفائز بجائزة الأوسكار " ليوناردو دي كابريو" والممثلة وعارضة الأزياء "كاميلا مورون" أنهيا علاقتهما، في ظل حرصهما على الحفاظ على علاقتهما خاصة.

ارتبط الثنائي- "ليناردو دي كابريو"، 47 عاماً، و"كاميلا نورون"، 25 عاماً - منذ يناير 2018 خلال نزهة في أسبن، كولورادو. في يوليو 2019، أخبر أحد المطلعين أن "دي كابريو" و"مورون" يبدوان جديين مع بعضهما البعض. ووصف علاقتهما أنها ليست علاقة عارضة، حيث تقضي "كاميلا" الكثير من الوقت مع "ليوناردو"، وقام "ليوناردو" بتقديم "كاميلا" لوالديه.


ظهرا لأول مرة كثنائي عندما جلسا معاً في الصف الأول في حفل توزيع جوائز الأوسكار في فبراير 2020. بعد ذلك، في يونيو 2020، قال مصدر إن "دي كابريو" يحب أن يكون مع "مورون" لأنهما يقضيان الوقت مع بعضهما البعض وسط الإغلاق الوبائي. وأضاف المصدر في ذلك الوقت إنهما قريبان جداً.
كان آخر ظهور لـ"دي كابريو" و"مورون" وهما يقضيان عطلة نهاية الأسبوع الرابع من يوليو معاً في وقتٍ سابق من هذا الصيف على شاطئ في ماليبو. في أغسطس، شوهدت "مورون" في سانت تروبيه مع والدتها. في غضون ذلك، تم "رصد دي كابريو" يتناول العشاء مع الأصدقاء في لوس أنجلوس مؤخراً في الأسبوع الماضي.

 

فارق العمر بين كاميلا وليوناردو دي كابريو

خلال مقابلة في ديسمبر 2019 مع Los Angeles Times، تحدثت "مورون" عن الفارق العمري بينها وبين "ليوناردو"، قائلة في ذلك الوقت: "هناك الكثير من العلاقات في هوليوود- وفي تاريخ العالم- حيث يكون للناس فجوات عمرية كبيرة. أنا فقط أعتقد أن أي شخص يمكنه الإرتباط مع من يريد".

 

 

مواضيع ذات صلة
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر
أيام على النشر

تابع أحدث التحديثات

احصل على نسختك الجديدة من المجلة
فقط قم باضافة البريد الالكتروني الخاص بك